الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليس ضعفا ولا حماقة ولا غباء بل هو الحكمة بعينها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة أمل
~~~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~
avatar

عدد الرسائل : 8001
أوسمة ممنوحة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : -2
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

مُساهمةموضوع: ليس ضعفا ولا حماقة ولا غباء بل هو الحكمة بعينها   2008-03-06, 1:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ليس الغبي بسيد في قومه *** لكن سيد قومه المتغابي





نحتاج دائما ان نكون أغبياء حتى نعيش

فلم يعد الماء والطعام والهواء وحدها تكفي للعيش

لا أعلم لماذا نملأ حياتنا بتتبع الأخطاء والإصرار على مناقشتها ونفقد بذلك

دقائق وساعات بل ربما أيام نناقش ونغضب وعندما نتسامح تبدأ الذكرى

ونتذكر تلك اللحظات المؤلمة

ومالنا لا نتذكر؟

وقد سمحنا لتلك الأخطاء ان تتخذ لها مكانا في ذاكرتنا بمناقشتها والبحث في ثناياها

وذهبت أيامنا كلها حزنا في حزن

لو أمعنا النظر في قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله -:
"
وليس

من شرط أولياء الله المتقين ألا يكونوا مخطئين في بعض الأشياء خطأ مغفوراً لهم، بل ولا من شرطهم ترك

الصغائر مطلقاً، بل ولا من شرطهم ترك الكبائر أو الكفر الذي تعقبه التوبة"[7].


قال أولياء الله المتقين

فما بالنا ببقية الناس؟

يتتبع الأب أخطاء ابنه ليرهقه بكثرة المعاقبة وكان هذا الابن ولد متعلما بل

وكأن هذا الأب لم يأمر بتربية أبناءه

وأي تربية هذه التي تجعل من العقاب الخطوة الأولى ومن التعليم الخطوة الثانية؟

وأي نفس تتقبل النصح بعد العتاب وربما التهزئ أو التجريح؟

فينشأ الطفل محملا بالجروح والاهانات وتنعدم سبل التواصل بينه وبين والديه

هذا هو الحال مع أب وابنه أو أم وابنتها

فكيف سيكون الحال بين زوج و زوجته؟

الزوج اختار زوجته وهو يحلم بان تكون مثالية للغاية

وينتظر ان تفعل له ما يريد وان تقوم بما يحب

وكأنها تعلم بما في نفسه

أو خلقها الله شاذة عن الخلق الذين جبلوا على الخطأ

وما ان يعاشرها الا وتبدأ المشاكل

والسبب

لماذا فعلتي هذا؟

ولماذا لم تقولي هذا؟

فيموت في نفس الزوجة الطموح لإرضاء زوجها

والسعي لإسعاده


والسبب كثرة الانتقاد والمحاسبة وقلة التشجيع

ما ينطبق على الزوج ينطبق على الزوجة كذلك

ان التغافل عن الأخطاء ليس تأكيدا للخطأ أو عدم اهتمام

بل ليس سذاجة ولا غباء ولا ضعف

بل هو الحكمة بعينها

وقال عثمان بن زائدة، قلت للإمام أحمد: العافية عشرة أجزاء تسعة منها في التغافل، فقال: "العافية عشرة أجزاء كلها في التغافل

نعم والله انه العافية بعينها

لأن الناس جبلوا على الخطأ ومن


الغباء والحماقة
ان ننتظر من الناس ان يفعلوا ما نريد أو

ان يقولوا ما نريد


بل يجب ان نتعامل مع الناس معاملة واقعية مرنه تأخذ في حسبانها طبيعة الناس

التي جبلت وتعودت على الخطأ

لذلك الإيمان بأن كل بنو آدم خطاء يقتضي ان نتغافل عن تلك الأخطاء مالم تجر مفاسد

مذاهب الناس في الخطأ مختلفة

ولكن مهما ابتعدت أو اقتربت


اجعل من نفسك أعمى واصم

وتغافل عن الخطأ ولا تفكر في الوقوف عند الخطأ وتعاتب

فان كثرة العتاب تنفر وتفرق

ولا تنسى ان تلتمس العذر وتحسن الظن وتقبل الاعتذار


قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "لا تظنَّ بكلمة خرجت

من أخيك المؤمن إلا خيراً، وأنت تجد لها في الخير محملاً"[

قال الإمام ابن القيم: "من أساء إليك ثم جاء يعتذر من إساءته، فإن التواضع يوجب عليك قبول معذرته، حقاً

كانت أو باطلاً، وتكل سريرته إلى الله.. ".

ثم قال: "وعلامة الكرم والتواضع أنك إذا رأيت الخلل في عذره لا توقفْه عليه ولا تحاجَّه، وقل: يمكن أن يكون

الأمر كما تقول، ولو قضي شيء لكان، والمقدور لا مدفع له ونحو ذلك"[15].

قال الإمام الشافعي: "الكيس العاقل؛ هو الفطن المتغافل"


وكفانا قول المصطفى ((

يُبْصِرُ أَحَدُكُمْ الْقَذَاةَ فِي عَيْنِ أَخِيهِ وَيَنْسَى الْجِذْعَ فِي عَيْنِهِ))


لا تنسى


((المؤمن مرآة أخيه))


كن المرآة التي يرى الناس فيها عيوبهم ومحاسنهم


دمتم بحفظ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
غادة الأشواك
فارس(ة) محترف
فارس(ة) محترف
avatar

عدد الرسائل : 864
الدولة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 12/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ليس ضعفا ولا حماقة ولا غباء بل هو الحكمة بعينها   2008-03-16, 10:26 pm

نسمة امل

نسمه عطاء من نهر الوفاء والاخلاص

مشكورة حبيبتى على الطرح الرائع

و المميز

دموت بوووووووووووووود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
نسمة أمل
~~~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~
avatar

عدد الرسائل : 8001
أوسمة ممنوحة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : -2
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ليس ضعفا ولا حماقة ولا غباء بل هو الحكمة بعينها   2008-03-29, 6:49 pm

السلام ورحمة الله وبركاته
اختي الغاليةغادة الاشـــــــــواك
تحية ود وتقدير بحجم
العطر المنسال من فيض حضورك
شكرا على مرورك الكريم
تقبلي مني فائق التقدير والاحترام


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
 
ليس ضعفا ولا حماقة ولا غباء بل هو الحكمة بعينها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفرسان :: اسرة الفرسان الثقافية :: الثقافة العامة-
انتقل الى: