الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منظار المعدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة أمل
~~~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~
avatar

عدد الرسائل : 8001
أوسمة ممنوحة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : -2
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

مُساهمةموضوع: منظار المعدة   2008-03-05, 11:04 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منظار المعدة


ما هومنظار المعدة؟

هدف الفحص



إن مصطلح ( منظار المعدة )UpperGI Endoscopy يقصد به التقنية الخاصة للنظر داخل جزء من الجسم وهو الجزء العلوي من الجهاز الهضمي الذي يعد جزء من الجهاز الهضمي (اي هو عبارة عنرؤية مباشرة للمريء والمعدة والأثنى عشربواسطة المنظار الضوئي)
.
يقوم بإجراء منظار المعدة أخصائيو الجهاز الهضمي و أطباء مؤهلون في التخصص الدقيق.
وهذا الإجراء يستغرق حوالى ربع ساعة ومعظم المرضى يحتملون المنظار بصورة جيدة.



لماذا يتم إجراء المنظار؟




يُستخدم المنظار للتشخيص،و لمعالجة أمراض و مشكلات الجهاز الهضمي مثل:
1.آلام المعدة و البطن
2.الحموضة الزائدة
3.القيء المستمر
4.صعوبة في البلع
5.آلام بالصدر مع عدم وجود أسباب عضوية بالقلب
6.القيء الدموي النزيف والقرح و كذلك الأورام.
كما يتم عمل المنظار لعلاج الحالات الآتية:
· دوالي المريء وذلك عن طريق ربط أوحقن الدوالي.
· دوالى المعدة
· القرح النازفة بإستخدام الكى الكهربائى أوالحرارى أوالأرجون بلازما
· ضيق المريء وذلك باستخدام موسع المريء
· استخراج جسم غريب بالمعدة





ما هي إجراءات المنظار؟
1.تجب أن يكون المريض صائما لمدة ثماني ساعات
2.يتم تركيب كانيولا في الوريد لتسهيل إعطاء الحقن والمهدئ
3.يرقد المريض على جانبه الأيسر
4.يضع المريض قطعة الفم البلاستيكية بين أسنانه لسهولة دخول المنظار
5.يعطى المريض الأدوية المهدئة والمنومة عن طريق الحقن في الكانيولا
6.يتم إدخال المنظار وبعد أن يقوم المريض ببلعه يقوم الطبيب بفحص المريء والمعدة والأثنى عشر ويتم عرض ذلك على شاشة المنظار (أنظر الصورة)




. في بعض الأحيان قد يأخذ الطبيب عينة من الأنسجة وذلك لتحليلها
8.قد يستدعى الأمر عمل حقن أوربط عند وجود دوالي مريء نازفة
9.بعد انتهاء الفحص يتم إخراج المنظار


* ما هي المضاعفات المحتملة لمنظار المعدة ؟
منظار المعدة العلوي آمن ونسبة المضاعفات قليلة جدا (10000:1)
المضاعفات التي هي في واقع الأمر نادرة الحدوث تنحصر بـ:
1- ثقب قد يحصل في جدار الإثنى عشر والذي يتطلب تعديل جراحي
2- أو نزيف كثيف يستدعي نقلاً للدم مرةٌ أخرى هذه المضاعفات نادرة الحدوث .


ماذا بعد المنظار؟
1.بعد إنتهاء المنظار سيتم نقل المريض إلى غرفة الإفاقة حتى يستعيد وعيه الطبيعي و يزول تأثير المخدر تماماً
2.يتم ملاحظة المريض لمدة ساعتين بعد المنظار
3.سيقوم الطبيب بشرح نتيجة الفحص وكتابة العلاج الضروري وإعطاء التعليمات الضرورية عن طبيعة الطعام بعد المنظار


على المريض أن يبلغ طبيبه فورا إذا شعر بصعوبة في البلع أوألم بالصدر أوحدث ارتفاع في درجة الحرارة أوظهر دم في القيء أوالبراز.










المنظار والادوات التكنلوجية المستعملة فيه





المناظير بصفة عامة تستخدم في فحص ما بداخل الجسم. منظارالمعدةيتألف من أنبوب مرن رفيع توجد عند طرفه كاميرا يتم إدخاله في الجسم ، وهويسمح للطبيب بالنظر إلى الأعضاء الداخلية مباشرة.


‏أغلب المناظير تحمل ضوءاينير المنطقة التي سيتم فحصها ، ونافذة تعكس الصور لتنقلها عبر المنظار وعدسةلتكبير الصورةقديتم إدخال الهواء إلىالقناة الهضمية لفتحها إظهاراً للمنطقة المراد فحصها. وفي بعض الأحيان يتم إرسال الصورة إلى شاشة توجد فوقالطبيب معطيةً بذلك رؤية واضحة و تفصيلية.




المنظار يحتوي على :
-الكاميرا
-بخاخ هواء
-أداة لسحب عينة من القرحة
- مصدرللضوء



التقرح أسفلالمعدة
التقرحفي المعدة


بعض المناظير لها حجرات صغيرة تسمح بمرور الأدوات التي ستستعملإما لجمع عينات من الأنسجة مثلاً في حال اكتشاف وجود قرحة يقوم الطبيب بواسطة الأنبوب بأخذ عينات صغيرة من النسيج الحي من أجل فحصها تحت المجهر للتأكد من عدم وجود سرطان أو أورام خبيثة كما يمكن زراعة العينة أو تحليلها بواسطة اليوريزتست للتأكد من الإصابة ببكتيريا الهليكوباكتر بيلوري من عدمها.


كذلك، يمكن إلحاق مقصاتدقيقة على طرف المنظار لإجراء عملية جراحية







يتكون المنظارالجوفي العادي المصنوع من الألياف البصرية من حُزم بصرية يتراوح قطرها بين 2 و3 مم تحتوي كل منها على كمية من الألياف من (20000 الى40000 قطر كل منها حوالي 10ميكروميتر)، ومزودة بمصدر ضوئي


وجود هذا الكم الكبير من الألياف البصرية يسمح بانعكاسات ضوئية كثيرة ضمن كل رزمة ومن خواص الانعكاس أن النور ينتقل من طرف الحزمة إلى الطرف الآخر، تكامل عمل الحزم مع بعضها يعطي صورة يمكن رؤيته في عين المنظار.


يتوقف وضوح الصورة على التوزيع التساوي للألياف البصرية داخل كل حزمة. تساوي حيز توجه الحزمة بين الطرفين الأمامي والخلفي.


الميزةالرئيسية التي تقدمها المعدات المكونة من ألياف بصرية على مثيلاتها المكونة من موادصلبة حاملة للعدسات هي مرونتها وقابليتها على الانحناء لدرجة يمكن ربطها في عقدة (إذا اقتضت الضرورة) وإن كانت الصور التي نحصل عليها اقل وضوحا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
نسمة أمل
~~~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~
avatar

عدد الرسائل : 8001
أوسمة ممنوحة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : -2
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: منظار المعدة   2008-03-05, 11:05 pm


المبادئ العلمية



1)ما هي الألياف البصرية؟



الألياف البصرية هي ألياف مصنوعة من الزجاج النقي طويلةورفيعة لا يتعدى سمكها سمك الشعرة يجمع العديد من هذه الألياف في حزم داخل الكيبلاتالبصرية وتستخدم في نقل الإشارات الضوئية لمسافات بعيدة جداً.



ويتكون الليفالبصري من :



· االقلب(Core) :وهو عبارة عن زجاج رفيع ينتقل فيهالضوء.



· العاكس ( Cladding): مادة تحيط باللب الزجاجي وتعمل على عكس الضوء مرة أخرى إلى مركز الليف البصري.



· الغطاء الواقي (Buffer Coating): غلاف بلاستيكي يحمي الليف البصري من الرطوبة أو ويحميه من الضرر و الكسر.







كيفية انتقال الضوء في الأليافالبصرية



تنتقل الإشارات الضوئية في الكيبلات البصرية خلال الليف الزجاجي الرفيع (Core) وذلك عن طريق الانعكاسات المتتالية للضوء والتي يحدثها العاكس(Cladding) المحيط بالقلب الزجاجي والذي يعمل كمرآة عاكسة للضوء.



ولأن العاكس لا يمتص الضوء الساقط عليه بل يقوم بعكسه إلى داخل الليف البصري طوال رحلته فإن الضوء ينتقل لمسافات بعيدة دون أن يفقد أو يتضاءل .ولكن في بعض الأحيان يحدث وأن تضعف الإشارات الضوئية نتيجة لوجود الشوائب في مادة الزجاج الليفي ، وبشكل عام يمكن القول أن كفاءة الليف البصري ومدى انتقال الإشارات الضوئية فيه لمسافات طويلة دون أن تفقد أو تضعف تعتمد على عاملين:



· درجة نقاء مادة الزجاج المصنوع منها الليف البصري (Core).



· الطول الموجي للضوء المستخدم ،فمثلاً في الأطوال الموجية (nm 850) تكون نسبة الضعف في الإشارات الضوئية المرسلة حوالي( من 60% إلى 75% لكل كيلومتر).وفي الأطوال الموجية(nm1.300) تتراوح النسبة من 50% إلى 60% لكل كيلومتر.



وهناك أنواعا من الألياف البصرية ذات الكفاءة العالية والتي تعد نسبة الضعف في إشاراتها الضوئية صغيرة جدا لا تزيد عن 10% لكل كيلومتر للضوء ذو الطول الموجي (nm 1.300).




المنظارالجوفي العادي المصنوع من الألياف البصرية من حُزم بصرية يتراوح قطرها بين 2 و3 مم تحتوي كل منها على كمية من الألياف من (20000 الى40000 قطر كل منها حوالي 10ميكروميتر)، ومزودة بمصدر ضوئي


وجود هذا الكم الكبير من الألياف البصرية يسمح بانعكاسات ضوئية كثيرة ضمن كل رزمة ومن خواص الانعكاس أن النور ينتقل من طرف الحزمة إلى الطرف الآخر، تكامل عمل الحزم مع بعضها يعطي صورة يمكن رؤيته في عين المنظار.


يتوقف وضوح الصورة على التوزيع التساوي للألياف البصرية داخل كل حزمة. تساوي حيز توجه الحزمة بين الطرفين الأمامي والخلفي.


الميزةالرئيسية التي تقدمها المعدات المكونة من ألياف بصرية على مثيلاتها المكونة من موادصلبة حاملة للعدسات هي مرونتها وقابليتها على الانحناء لدرجة يمكن ربطها في عقدة (إذا اقتضت الضرورة) وإن كانت الصور التي نحصل عليها اقل وضوحا.



2)الضوء
الضوء هو إشعاعكهرومغناطيسي ذا طول موجي، يمكن العين البشرية من رؤية الاجسام غير الشفافة من خلال انعكاسه عنها. كلمة الضوء أحيانا تطلق على الإشعاعالكهرومغناطيسي بجميع أطواله الموجية
ما هو الضوء?
العمل الثاني لنيوتن كان يتعلق بالضوء فقد افترض نيوتن ان الضوء عبارة عن جسيمات صغيرة تسير وفق خطوط مستقيمة ما لم يعترضها مانع ما.


حسب نيوتن فإن انعكاس الضوء على السطوح المصقولة بحيث تكون زاوية الإنعكاس تساوي زاوية الورود سببه التصادم المرن لهذه الجسيمات وارتدادها بنفس كمية الحركة. أما إنكسار الأشعة الضوئية, فقد فسره بإختلاف القوى المؤثرة على الجسيم في كلا الوسطين.


3)وظيفة جهاز الهضم:
تحليل وتفكيك الغذاء الىالمركبات الاساسية التي يتم امتصاصها الى الجسم بواسطة الدم.


جهازالهضم هو عبارة عن انبوب طويل يبدأ بفتحة الفم وينتهي بفتحةالشرج.


اقسام الجهاز الهضمي
الفم:


للسان وظيفتين :
1. تحريك الطعام ليمتزج باللعاب ويسهل هضمه.


2. يحتوي على خلايا عصبية حسية خاصة لتحليل طعم الغذاء. ( حلو , مر , حامض.....


ب. اللسان
يذيب بعض المواد مما يسهل طحن الطعام وعبوره.



. يحتوي على انزيمات تساعد في القضاء على الكائنات الحية الدقيقة.



ج. اللعاب


3. المريء


4. المعدة : تتركب من ثلاث طبقات من العضلات تساعد على الانقباض والانبساط.


يحتوي جدار المعدة على غدد تقوم بافراز حامض الكلورديك HCL.


وظائف المعدة: تقوم الغدد الموجودة في جدار المعدة بافراز سائل يحافظ على الجدار من
الحامضية


متوسط عمر الخلايا في المعدة قصير جدا. كل دقيقة يموت نصف مليون خلية.


يتم انتاج خلايا جديدة بشكل دائم.



4 )أمراض المعدة:
تعتبر امراض الجهاز الهضمي من اكثر الامراض المنتشرة لدى الانسان، وذلك لطول هذا الجهاز، وكثرة اعضائه ودوام عمله، وكثرة تعرضه للبكتيريا.
ومن اهم امراض الجهاز الهضمي واكثرها انتشارا امراض المعدة والامعاء. ولحسن الحظ لا تعد هذه الامراض خطيرة، فبعضها يزول من تلقاء نفسه، وبعضها الاخر يستطيع الانسان معالجته بنفسه، وقسم لا بد من مراجعة الطبيب للتخلص منه.
لكن، هذه الامراض، رغم عدم خطورتها، يحد ذاتها، فانها تصبح خطيرة ان لم تعالج، من ضرورة التوعية الصحية، ونشر الثقافة الطبية المتعلقة بهذه الامراض.


قرحة المعدة:


نقصد بالقرحة المعدية والمعوية حدوث تآكل موضعي في الغشاء المخاطي لجدار المعدة أو الأمعاء وقد تكون القرحة في المعدة فقط أو في الجزء الأول من الأمعاء والمسمى بالاثنى عشر أو في الاثنين معاً ونادراً ما تكون في أجزاء الجهاز الهضمي الأخرى كأسفل المريء مثلا .
تقوم المعدة بعملية هضم الغذاء الذي يصل إليها عن طريق الفم، وذلك باستعمال خمائر وأحماض متعددة، منها خمائر الببسين وحامض الهيدروكلوريك اللذين يعملان معاً على هضم الطعام بمساعدة حركة عضلات جدار المعدة التي تقوم بعصر ومزج الغذاء حتى يتحول لخليط سائل مناسب للامتصاص من الأمعاء.
يغطى السطح الداخلي من المعدة بطبقة تفرز مادة المخاط، وتقوم هذه الطبقة بوقاية جدار المعدة من الأحماض التي تقوم بهضم الطعام، وخصوصاً حامض الهيدروكلوريك المعروف بحمضيته العالية وعندما تفشل هذه الطبقة المخاطية في أداء دورها الوقائي لسبب أو لآخر يصبح جدار المعدة معرضاً للإصابة بالقرحة.



الأعراض :


1 - بالرغم من أن هناك نسبة من المرضى المصابين بالقرحة لا يشكون من أي أعراض، إلا أن الأغلبية يعانون آلاماً في المعدة، وغالباً ما يكون الألم على شكل حرقة، أوحرارة ومغص ينتشر عبر القسم الأعلى من البطن ويظهر عادة مع الجوع أو بعد ساعة إلى ثلاث ساعات من تناول الطعام، في حين أنه يخف مباشرة بعد تناول الأدوية المضادة للأحماض، وقد يشعر المريض بالغثيان والقيء وفقدان الشهية للأكل، وقد تحدث هذه الأعراض أثناء النوم فيستيقظ المريض بتلك الأعراض، وفي بعض الأحيان تنحصر آلام القرحة في منطقة الصدر ويصعب التمييز بينها وبين آلام الذبحة الصدرية.


2 - في بعض الحالات ونتيجة لحصول نزيف دموي بسيط من القرحة قد يكون هناك نزول دم عبر الفم أو مع البراز حيث يكون لون البراز في هذه الحالة أسود مثل الفحم .


"ملاحظة :- سواد البراز يكون أيضا موجود في حالة تناول الشخص لدواء الحديد " .




العوامل التي تساعد على حدوث القرحة :


- الإصابة بجرثومة الهيليكو باكت: ( جرثومة الهليكوباكتر بيلوري هي كائن مجهري حي يدخل الجسم عن طريق الفم بواسطة تناول أطعمة غير نظيفة مثل الخضار والفواكه والسلطات إذا تناولها الإنسان دون غسل جيد) . والتي تضعف الغشاء المخاطي للمعدة والأمعاء الدقيقة. ويمكن تشخيص وزراعة هذه البكتيريا من المريض عن طريق أخذ عينة من الغشاء المخاطي للمعدة بواسطة منظار الجهاز الهضمي العلوي، ويحتاج علاج هذه البكتيريا إلى ثلاثة أدوية تعطى في آن واحدة لمدة 7 أيام وهي عادة كلاريثروميسين، أموكساسيلين والأمبرازول.



- وجود تاريخ عائلي بمرض القرحة . تلعب العوامل الوراثية دوراً هاماً في نشوء القرحة وقد أثبتت الإحصائيات أن نسبة الإصابة بقرحة الاثنا عشر تزداد بمقدار ثلاثة أضعاف في أشخاص العائلة الواحدة في حالة إصابة أحدهم بها مقارنة بالعائلات الأخرى غير المصابة.

-

السن المتأخر ( 50 سنه وما فوق ) .



- الاستخدام المفرط للأدوية التي تسبب تآكل في غشاء المعدة المخاطي كالاسبرين والبروفين


والفولترين وهي أدوية مسكنات الألم والروماتزم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
نسمة أمل
~~~~~~~~~~~~~
~~~~~~~~~~~~~
avatar

عدد الرسائل : 8001
أوسمة ممنوحة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : -2
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: منظار المعدة   2008-03-05, 11:06 pm

وجود خلل وظيفي في تفريغ الطعام أو تكوين السائل المخاطي .


-




تعاطي الكحول .


-




الإصابة ببعض الأمراض .


- التدخين


- تؤدي التوترات النفسية والضغوط العصبية إلى تفاقم القرحة عن طريق زيادة الإفرازات الحمضية في الجهاز الهضمي، وتشير الإحصائيات إلى أن الأشخاص الذين ينظرون للحياة نظرة سلبية متشائمة ويعانون من كثرة الهموم والقلق تزداد فيهم نسبة القرحة عن غيرهم من الأشخاص الآخرين ومازالت الأبحاث مستمرة في هذا المجال.



خطوات تشخيص المرض :



وتتمثل خطوات التشخيص في إجراء فحصين رئيسين هما: أشعة الباريوم ومنظار الجهاز الهضمي العلوي.

علاج القرحة :
يمكن علاج معظم مرضى القرحة بالعقاقير الطبية وفي النادر يلجأ الطبيب إلى إجراء الجراحة وعادة تكون في الحالات التي تحدث فيها مضاعفات.
وتقوم هذه العقاقير بالإقلال من إفراز الحامض المعوي وهناك عقاقير أخرى تقوم بتكوين طبقة داخلية تغطي الطبقة المخاطية لجدار المعدة الداخلي ولذلك تحميها من تأثير الأحماض عليها.
كيف تحمي نفسك من القرحة؟
تتلخص وسائل الوقاية من القرحة في الابتعاد عن العوامل التي تساعد على نشوئها مثل:
- الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية وهو ما يدعونا إليه ديننا الحنيف بتعاليمه السمحة التي تكفل للمسلم صحة الروح والعقل والجسد.


- الامتناع عن تناول أقراص الأسبرين ومشتقاته للمصابين بالقرحة واستشارة الطبيب في حالة الاحتياج إلى الأدوية المسكنة للآلام مثل الصداع والروماتيزم.

- تناول وجبات صغيرة من الأطعمة سهلة الهضم كالطعام المسلوق والخضار والفاكهة الطازجة وتفادي الدهون والفلفل والبهارات والتوابل في الطعام والحلويات الدسمة والقهوة واتباع نظام غذائي معتدل ليس فيه إفراط ولا تفريط وعدم الأكل والمعدة مليئة بالطعام وتفادي الأكل في حالات الانفعالات النفسية لأن ذلك قد يؤدي إلى اضطرابات وسوء الهضم.







التهابات المعدة:
يمكن تعريف التهاب المعدة بأنه عبارة عن وجود التهاب في أنسجةالمعدة المخاطية
ويمكن ان ينتج عن شرب الخمر أو التدخين أو تناول الاسربين أو غيره من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لفترات طويلة

التهابالمعدة يتم تشخيصه يتم بواسطة:

أخصائي المناظير، وذلك يعتمد على شكلالالتهاب

أو من قبل أخصائي علم الأمراض بناء على ما يراه في الأنسجة

أو من قبل طبيب الأشعة، اعتمادا على ما يراه من تغيرات في الطبقة المخاطيةللمعدة

أو من قبل الأطباء عن طريق افتراض وجود التهاب بالمعدة عند وجودتاريخ مرضي مثل تناول المشروبات الكحولية ، تناول مضادات الألتهاب غير ستيرويدية (والتي تستخدم عادة في علاج الأمراض الروماتيزمية) ، عسر هضم ، أو نزف بالمعدة أوالأمعاء الدقيقة..
بالنسبة لتأثر أنسجة المعدة فإن التهاب المعدة يقسم إلى التهابتآكلي (سحجي) erosive أو لا تآكلي (لا سحجي) nonerosive ، وفي أي من الحالتين يكونالالتهاب (إن وجد) إما حادا actue أو مزمنا chronic. ويكون الالتهاب المزمن أكثرشيوعا، كما أنه يمكن للشكلين أن يترافقا.

وربما كان التهاب المعدة اللاتآكلياللانوعي المزمن سطحيا أو عميقا (يتخطى الأنسجة المخاطية) وربما يترافق بوجود ضمور atrophy للغدد أو تحول metaplasia. ويصبح التهاب المعدة شائعا بتقدم العمر لدرجة أنالبعض يعتبره ظاهرة إضافية لكبر السن.
ويفضل تشخيص التهاب المعدة التآكليبالمنظار ، وربما يكون سريريا على شكل التهاب معدة تآكلي حاد (قرحة الشدة stress ulcer) أو على شكل التهاب معدة تآكلي لا نوعي مزمن (قرحة قلاعية aphthous ulcer يكون التقرح على شكل بثور أو نقط أو طفح أبيض اللون).




نبذة تاريخية


منذ الأزل كان ما يجري داخل الجسدالبشري غامضا. وحتى عهد قريب كانت الجراحة هي الوسيلة الوحيدة لمعرفة ما يجري داخلالأحشاء أو بدراسة وتشريح الجثث البشرية.
مع بداية القرن العشرين اكتشفت طرقللتشخيص اقل عنفا وابعد مسافة عن مبضع الجّراح.أحدها التنظير والذي يعني الرؤيةعن كثب وقد كثر استعماله في الثلاثين سنة الماضية.
عام 1923 قّدم رودلوف شنايدرو جورج وولف أول منظار معدي وكان بمثابة النموذج الأصلي للمنظار المعدي الذي يستخدمفي مشافي العالم قاطبة.
نموذج شنيدر وولف كان صلبا ومرونته محدودة كذلك مجالالرؤية. وكان استعماله دقيقا وصعبا للأطباء والمرضى على حد سواء. قلة المرونة تحدمن إلتفافه مع الأعضاء وكان يسبب ألماً كبيراً للمريض.

لا شك من أنه كاناكتشافاً هاما في مجال الطب البشري إلا أنه كان بدائيا.وصارت الحاجة ملحةللمرونة التي تؤمنها الألياف البصرية وتطوير منظار وولف وشنايدر.وكان ذلك عام 1957 على يدي العالمين بازيل هرشويتز و لورنس كيرتس اللذان وجدا طريقة للمحافظة علىشعاع ضوئي طوله قرابة متر واحد أو اكثر باستخدام زجاج ذو مؤشر انعكاسيمرتفع.
يغطى الزجاج بغمد زجاجي ذو مؤشر انعكاسي أضعف. إضافة لهذااستخدمت الألياف البصرية ليصبح المنظار المعدي أكثر بساطة وأسهل استعمالا .واليوم أضيفت تقنية الفيديو للمنظار المعدي حيث يمكن معاينة صور ملونة علىشاشة مراقبة تلفزيونية.

لفد تم استخدام مناظير الألياف الضوئيةفي عام 1980م في جراحات أمراض النساء وكذلك استئصال المرارة إلى أن تم توسيع هذهالجراحات لتشمل عمليات الزائدة واستئصال الطحال والقولون والمعدة وكذلك عملياتالكبد والكلى.
وتم عمل تطبيقات أخرى مثل كبسولة الجهاز الهضمي في عام 2001م وتمتطويرها في عام 2004م ليصل حجم الكبسولة إلى 1?2سم وهي عبارة عن منظار على شكلكبسولة يعمل تصوير الجهاز الهضمي ويستعمل في بعض الحالات وبخاصة أمراض الأمعاءالدقيقة.
* مناظير الجهاز الهضمي تشمل:

1- مناظير المرئ والمعدة والاثنى عشر.
2- مناظير القولون.
3- مناظير القنوات المرارية وكلاً منها لها تطبيقات علاجيةكثيرة.



وشكرااا

منقول

تقبلو مني فائق التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-forsan.googoolz.com/
 
منظار المعدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفرسان :: اسرة الفرسان للاسرة :: الصحة العامة-
انتقل الى: